• يمكنكم التواصل مع فريق عمل موقعنا لنشر مقالاتكم على الأرقام التالية: 70282724 - 71282724
  • لنشر إعلاناتكم يرجى الاتصال على 81282724
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • مسؤول إيراني: هاتف روحاني تعرض للتنصت وسيتم استبداله بهاتف أكثر أمنًا
AlMulhak24

جيش التيار الإلكتروني متأهب ولحود: "عملنا سريع ومباشر ونشجع أي مصالحة مسيحية"

ليلى عقيقي


هي الحرب المسيحية اللبنانية وهو حالها، مهما كثرت محاولات التهدئة وتبريد القلوب ظاهريًا، إلا أن الاستعداد لها دائم بخطتي هجوم ودفاع محبكتين، لأن المعركة مهما ابتعدت تبقى قريبة. وفي عصر العولمة، اندلعت نيران حرب مسيحية إلكترونية ضربت اتفاقية معراب عرض الحائط، وأحاطت المصالحة بوابل من قبلات الوداع.

والحرب الإلكترونية بمفومها العريض تتشابه بالخط العريض بالحروب اللاسيكية. ولكل من لا يعلم، فإن شكل وهيكلية بعض الجيوش الإلكترونية في العالم ترتكز على مجموعات صغيرة مؤلفة من 5 إلى 15 شخصًا بالأعم الأغلب، ينفذون عمليات مركزية ولا مركزية ضمن غرفة عمليات موحدة تعطي التوجيهات العامة.

أما تكتيك العمل فيختلف بين جيش التيار الإلكتروني وجيش القوات الإلكتروني، فهذا الأخير يقوم بنشر آرائه السياسية عبر تعميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما يفتعل موجة من الآراء القريبة من توجهات القوات، في حين أن جيش التيار يعمل على ملاحقة القيمين على عمليات التنسيق والارتباط في مجموعات القوات لتبيان حجم "المؤامرة"، وفق تعبير التيار. 

فما هي أهداف جيش التيار الإلكتروني وكيف يرتبط بقيادة التيار سياسيًا؟ كيف يتم التنسيق بينه وبين لجنة الإعلام المركزية؟ وهل تلغي هذه الحرب أي نية مصالحة بين القوات والتيار؟

كيفية العمل والارتباط بالقيادة

هذه الأسئلة أجاب عليها قائد جيش التيار الإلكتروني جوزيف لحود الذي أوضح، في حديث خاص لموقع - الملحق 24 - وجود "حملات ممولة خارجيًا وداخليًا لتشويه صورة التيارمنذ العام 2005". وقال "رأينا صحافيين يتقاضون أموالًا طائلة لتشويه الحقيقة، ولم يعد هناك إعلامًا تقليديًا، بل أصبح العمل الإعلامي يتم عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر أقوى سلاح لتكذيب الأقاويل"، هذا الأمر حوّل مواقع التواصل إلى منبر يعبّر من خلاله جيش التيار الإلكتروني عن رأيه ويظهر الوقائع.

وأوضح لحود أنه لا يوجد ارتباط مباشر بينهم وبين قيادة التيار، وأضاف "هناك سياسة عامة للتيار ونحن نتبعها، ولأن عملنا سريع وآني نحن نرد على كل من ينتقدنا بطريقة سريعة ومباشرة"، مؤكدًا أن التذكير والرد لا يحتاجان إلى موافقة من القيادة، خصوصًا وأن الموافقة تحتاج الوقت الذي لا يملكونه.

ولفت إلى أن الأمور تخرج أحيانًا عن السيطرة وتكبر وتعظّم، وأعطى مثال حملة القوات التي حصلت في 13 تشرين الأول الحالي (الهروب بالبيجاما) الأمر الذي استدعى الرد من قبل جيش التيار الإلكتروني، مشيرًا إلى أنه بعد انتشار الحملة جرى التواصل مع لجنة الأعمال الخاصة بهم، خصوصًا وأنهم جيوش عدة تتحرك وفق المناطق، لاتباع الخطوات الأصح والأسلم.

يذكر أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل طلب من كل المناصرين وقف الحملات عبر مواقع االتواصل الاجتماعي، بعد يومين على التجاذبات الحادة بين الأطراف.

هذا وشدد لحود على أنهم "الجيش الوحيد الذي لا يعمل عبر برامج تزيد عدد المتابعين، بل نحن أفراد تعمل سويًا وقد بلغنا حد 26000 تغريدة خلال 3 ساعات ونصف خلال حلقة باسيل مع الإعلامي مارسيل غانم، من خلال العمل الجديّ ومثابرة العناصر".

عملية إسقاط الميليشيا الإلكترونية B33
وفي سياق آخر، أطلعنا لحود على الخفايا حول ما أسموه "عملية إسقاط الميليشيا الإلكترونية B33" وقال إن "الميليشيا الإلكترونية للقوات تعمل ظاهريًا على أنها مع العهد، إلا أننا وبعد ملاحظتنا لوجود عدد من الحسابات تعمل ضد رئيس الجمهورية وإصرارنا على اكتشاف ما يحصل، سألنا مسؤولين من جانبهم عن الأمر وأكدوا أن لا علاقة تربطهم بهؤلاء ودعونا لرفع دعاوى قضائية ضدهم". وتابع "بعد بحث معمق أكثر ومفصل اكتشفنا أن هذه الحسابات المفتوحة باسم شابات هي بالواقع تابعة لشباب من القوات يهاجمون الرئيس والعهد ويعملون من داخل الدائرة الإعلامية في معراب".

من هنا دعا قائد جيش التيار الإلكتروني إلى العمل النظيف من قبل جميع الأطراف وقال "فليكن العمل فوق الطاولة وليس تحتها".

هكذا تخلخلت العلاقات مع القوات

وفي سياق متصل، سلط لحود الضوء على النقاط التي أعادت الخلل إلى علاقة الطرفين المسيحيين، وقال "نحن عملنا معهم منذ البداية على الطريق السليم في اتفاق معراب، إلا أن اتهامهم لوزراء التيار بالفساد دون حيازتهم على أدلة يقدمونها ضدهم كان دافعًا أساسيًا لطرح نقاط استفهام وتعجب".

ولم يتوانى عن ذكر مسؤول القوات في مقاطعة أميركا الشمالية جو جبيلي الذي دعا إلى عدم تسليح الجيش، وتناول موضوع "تحريض القوات على تجريد الرئيس من حصصه الوزارية بهدف حصولهم على مقعد إضافي، هذه الأمور كلها تخرق بنود اتفاقية المصالحة".

ورأى لحود أن أعمال القوات هي التي أوصلتهم إلى هذه المرحلة، موضحًا أن فريقه السياسي يشجع أي مصالحة مسيحية، حتى تلك المتوقعة بين القوات والمرده. وختم "نحن نرحب بأي عمل حقيقي وواضح ، أما المؤامرات المطبوخة من تحت الطاولة لأذيتنا فهي مرفوضة".

خلاصة القول، بين الفعل وردود الفعل نلاحظ تأهب الجيوش الإلكترونية ومعها تأهب الشباب المسيحي. فما شهدناه في إحدى الجامعات اللبنانية منذ أيام ليس سوى عبارة عن بروفا صغيرة لمستقبل حافل بكدمات الماضي وإعاقات المستقبل. القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر تمكنا عبر اتفاقية معراب من اجتياز الحواجز السياسية الفاصلة بين مصالح الطرفين، إلا أن التقاعص في وضع اليد على الجرح ومعالجة التاريخ بتجرد سيؤدي عاجلًا أم آجلًا إلى شرخ كبير بين القوتين المسيحيتين المتخاصمتين منذ عام 1988.
ولا يبقى إلا السؤال: ما هي ترددات هذه التجاذبات الإلكترونية؟ وكيف سترتد في المستقبل القريب على أرض الواقع؟

أخبار ذات صلة
خاص - عين التيار الإلكترونية ساهرة: لن تمروا

خاص

خاص - عين التيار الإلكترونية ساهرة: لن تمروا

نشر الجيش الإلكتروني للتيار الوطني الحر فيديو يعلن فيه أنه أسقط تشفير مجموعات حزب القوات اللبنانية الإلكترونية
13 تشرين الأول 2018
منافسة الـ أم.تي.في و الـ أل.بي.سي.آي: بيي أقوى من بيّك... وعبدالله: النقد مطلوب ولكن!

خاص

منافسة الـ أم.تي.في و الـ أل.بي.سي.آي: "بيي أقوى من بيّك"... وعبدالله: النقد مطلوب ولكن!

المنافسة بين المحطات تنحدر إلى أدنى مستوياتها
04 تشرين الأول 2018
خطّ بيروت - طهران: الأدوية أفعل من الصواريخ

خاص

خطّ بيروت - طهران: الأدوية أفعل من الصواريخ

خطوط الإمداد الإيرانيّة – اللبنانيّة المفتوحة ليست بخفيّة على أحد. فرغم اختلاف اللبنانيين على دور الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران على صعيد الجوار...
17 أيلول 2018
AlMulhak24
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.