• يمكنكم التواصل مع فريق عمل موقعنا لنشر مقالاتكم على الأرقام التالية: 70282724 - 71282724
  • لنشر إعلاناتكم يرجى الاتصال على 81282724
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • مسؤول إيراني: هاتف روحاني تعرض للتنصت وسيتم استبداله بهاتف أكثر أمنًا
AlMulhak24

القوات اللبنانيّة: سنشعل الجبهات

ايلي لحود

تخون الذاكرة بعض الشعب اللبناني فينسى أو يتناسى – بحسب المصلحة – أفعال أعدائه أو حلفائه أو أفعاله نفسها. لكن جزءا من الشعب يستذكر، قبيل ذكرى سقوط المنطقة الحرّة وإنهاء ميشال عون عسكريا، بعضا من أفعال الأقرباء والأبعدين. ففي الثالث عشر من تشرين الاول عام تسعين أتت المكينة العسكرية على آمال اللبنانيين بالتحرير، وتحاول اليوم مكينة الإعلام الإتيان على احتمالات التحرر. لم تتغير محاور الإشتباك، ولا الحدود تغيرت إنما تغيرت موازين القوى لتتغير معها تموضعات الهامشيين في الصراع.

القوات بقيت هي هي، وحالة ميشال عون الشعبية الممأسسة حديثا لم تتغيّر عضويّا. ما تغير منذ التسوية الرئاسية هو التهدئة العلنيّة بين الطرفين دون معالجة الثقوب السوداء في جسم العلاقة غير الطبيعية أصلا. التغييرات في قواعد الإشتباك حالت دون دفاع التيَار عن نفسه بالشكل المطلوب إبان فترة ما قبل الإنتخابات النيابيّة مما أدى الى انتفاخ حجم القوات التمثيلي إصطناعيا.
فتحت عنوان "الجمهوريّة القويّة" قام من أتى على ما تبقى من جمهوريّة ورقص على أنقاضها بفتح فجوة في حائط رفض بعض الشرائح اللبنانيّة الإعتراف بالقوات ممثلا لفئة من الجمهور المسيحي. فرضت القوات نفسها نيابيا شاء من شاء وأبى من أبى، تماما كما فرضت نفسها قوة أمر واقع في المنطقة الشرقيّة بالخوّات والشعارات تارة وبالقتل والإرهاب طورا. القوات بسجلها المعروف خرجت لتمثل الشعب المسيحي، الذي حوصر في دير القمر وقتل في الشوف وهجّر من شرقي صيدا بفضل بطولات القوات وعانى المعاناة الكبرى تحت "حماية" القوات للمنطقة الشرقيّة.


خرج سمير جعجع المحكوم عليه والمدان بجرائم قتل ليصوّر نفسه حاميا للجمهوريّة. الجمهوريّة نفسها القائمة على عامود الجيش، يحميها اليوم من قتل اللواء الشهيد خليل كنعان، ومن حاول إغتيال قائد الجيش في منزله في الرابية، ومن إغتال الشهيد داني شمعون وعائلته، ومن صفّى الشهيد طوني فرنجيّة ورئيس الحكومة رشيد كرامة.. تطول لائحة بطولات "الحكيم" بين مهاجمة ثكنات الجيش وفرض الخوّات والتطهير الطائفي. لكن العلامة الفارقة، القاتمة السواد كانت تعامل جعجع من الكيان الإسرائيلي وإرساله "ضباط" القوات لمتابعة دورات عسكرية في فلسطين المحتلة وإصراره حتى الساعة التماهي مع مطالب العدو وسهره الدائم على تنفيذ المفكّرة الإسرائيلية. إنقطع تواصل جعجع العلني مع الكيان المحتل ولكن التخاطر ما غاب يوما. فمن هاجم العماد عون لاغتياله جسديا وتصفيته شعبيا يعمل ليل نهار اليوم عبر قنواته الإعلامية والإعلانيّة والدعائيّة لضرب العهد وإفشاله. من قتل اللواء خليل كنعان منعا لوصوله قائدا للجيش خلفا للعماد عون، يغتال اليوم صورة جبران باسيل لحذفه من المعادلة.


من غير المنصف لوم التيّار على التهدئة مع القوات، ومن غير المقبول إنتقاد من راهن على إتفاق مسيحي – مسيحي يمكن أن يشدّ عود المسيحيين في الشرق. فرح المسيحيون للمصالحة وهلّلوا لها، وكان التيّار سباّقا بالمبادرة للتهدئة. فرئيس التيّار الوطني الحرّ رعبن أكثر من مرّة على حسن نوايا القوات – لا صدقها. على التيّار العوني الممتعض داخليَا من القصف المستمر والممنهج والمقصود من القوات على العهد أن يتذكر أنه أرحم من القصف العشوائي المدفعي المركّز من حماة المسيحيين على المنطقة الحرّة في "يوم السوخوي الشهير". قوّة التيّار غير المجهز للمهواجهة الإعلاميّة لقلّة التمويل وضعف الكادر المحترف بالدعاية السياسيّة، شعبيّة محض تتطور سريعا مع إضفاء الطابع المؤسساتي على الحالة العونيّة. المواجهة العونيّة – القواتيّة تتحول اليوم الى مواجهة رأي.. ولكن. لم يغب عن ذاكرة اللبنانيين أمر عمليات مكارثي الأميركي الذي سبق الهجوم على ثكنات الجيش.


الرئيس وتيّار الرئيس، الوزير باسيل ونهج الوزير باسيل، أفشلوا أمر العمليات الأميركي – السعودي إبان مسرحيّة المملكة وخطف رئيس الوزراء وأثبتوا بحق أنهم صمام الأمان الخارجي للبنان. فتحصين الساحة الداخلية، التي تكون القوات فيه سبّاقة بالإرتهان للخارج، يكون فيه نهج الرئيس وعهده حاضريين لا بل أساسيين بتأمينه. 

القوات هي هي، ما تغيّرت، لكنها تضعف لا بالحجّة فحسب بل بالحسابات أيضا. فالرهان الخارجي الدائم للقوات لن يوصلها إلا لحقبة ما بعد الطائف والتسويات الكبرى، والخارطة اليوم ليست، ولن تكون لمصلحتها. 

أخبار ذات صلة
الكازينو القوي

مقالات ورؤى

الكازينو القوي

هادئاً واثقاً متمكناً رولان خوري، الرئيس القادم من رحم النضال حيث تدرج في التيار الوطني الحر الى ان اصبح واحداً من اعمدة عهد الرئيس العماد ميشال عون...
16 تشرين الثاني 2018
دفاعا عن فخامته: للأب عصا أيضا

مقالات ورؤى

دفاعا عن فخامته: للأب عصا أيضا

منذ استلام العماد عون رئاسة الحكومة الإنتقالية وحتى يومنا هذا تتبارز القوى السياسية عينها في استهدافه محاولة تصفيته سياسيا وجسديا. أعداء الأمس – خصوم...
26 أيلول 2018
بالفيديو – بيان الـAUL ملفّق وفانيسا بدران تؤكد : لم ولن أعتذر

مقالات ورؤى

بالفيديو – بيان الـAUL ملفّق وفانيسا بدران تؤكد : لم ولن أعتذر

انهالت الشتائم على الصبية العشرينية وبدأت التعليقات
26 تموز 2018
AlMulhak24
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.