• لنشر إعلاناتكم يرجى الاتصال على 81282724
  • للاشتراك بخدمة الأخبار عبر تطبيق واتساب يرجى التواصل معنا على الرقم التالي 81282724
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • يمكنكم التواصل مع فريق عمل موقعنا لنشر مقالاتكم على الرقم التالي: 81282724

هل يحصل الانقلاب؟

خاص - المحرر السياسي:

أُغلق الافق السياسي في لبنان بالكامل، الاجواء السلبية تأتي من كل مكان، قبل يومين اتصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالرئيس نبيه بري محاولا اقناعه بالتخلي عن وزارة المالية لكنه رفض، في المقابل لا يزال رئيس الجمهورية ميشال عون ومن خلفه التيار الوطني الحر غير راضي على سلوك رئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب لجهة عدم مفاوضته القوى السياسية، وعمله على تشكيل حكومة يختار وزراءها ويوزع حقائبها هو من دون اي تنسيق مع الكتل النيابية التي قامت بتسميته لرئاسة الحكومة. في المحصلة هذا المشهد يتجه الى التصعيد المبالغ فيه بالتزامن مع انتهاء المهلة التي اعطاها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للقوى السياسية من اجل التشكيل..

وفق مصادر مطلعة فإن رئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب عزم على تقديم حكومته اليوم الاثنين الى رئيس الجمهورية، وبذلك يكون قد استعدى طرفين اساسيين في لبنان، رئيس الجمهورية وتياره السياسي، الذي كان قد وعده بأن ينسق معه مرتين ويلتقيه في بعبدا قبل الاعلان عن التشكيلة، والثنائي الشيعي الذي من المتوقع ان يذهب الى التصعيد الكبير في حال حصلت محاولة تخطيه من خلال سحب وزارة المالية منه بالقوة وفرض الامر باعتباره امرا واقعا لا يمكن تخطيه. اذا فإن الحزب وحركة امل لن يقبلا بالحكومة ولا بالمشاركة فيها لكن هذا وحده ليس كافيا للردع الداخلي فسابقا قام الرئيس فؤاد السنيورة بتسيير حكومة من دون طائفة بكاملها.

اعلن الرئيس نبيه بري المواجهة الكاملة امس من خلال تحدّيه جميع من يقف وراء التأليف ان يعلن تشكيل الحكومة من دون "حزب الله" وحركة امل قائلاً: شكلوا حكومة اذا فيكم" وهذا التحدي يعني ان بري قرر الذهاب بعيدا بالتصعيد السياسي مستخدما سلاحه المحرم عادة عنده وهو المواجهة، اذ يعتمد عادة على تدوير الزوايا والهدوء السياسي وترك خطوط التواصل مع الجميع لكن بري الذي رفض عرض ماكرون وطلبه لن يقبل حصول هذا الانقلاب بأدوات داخلية لذلك فقد تحدث باسمه وباسم "حزب الله" بشكل واضح. تتجه الامور نحو التصعيد الكبير من كل الاطراف، وقد يأخد رئيس الجمهورية هذا الامر بصدره ويرفض التوقيع على التشكيلة.

لكن الاوساط ترى ان الرئيس ميشال عون يصعب عليه مواجهة افشال المبادرة الفرنسية ويقف مانعاً دون وصول التشكيلة الحكومية الى مجلس النواب، وهذا يعني انه في حال وقّع عليها وذهبت الى مجلس النواب ستخسر الثقة وستبدأ بتصريف الاعمال، اي انها الحكومة التي ستسير الاعمال، وهذا الامر لن يقبل به "حزب الله" لانه سيشكل انقلاباً فاضحا على نتائج الانتخابات النيابية المقبلة، ما يعني ان المعركة السياسية قد تصبح معركة شعبية واستعراضات قوى في الشارع، وربما تتطور اكثر من ذلك الى عدم دعوة الرئيس بري لاي جلسة ثقة للمجلس النيابي ومواجهة الامر الواقع بالامر الواقع ما يدخل البلد في ازمة نظام حقيقية لا يمكن لاحد تخطيها الا بتسوية كبرى في لبنان والمنطقة.

أخبار ذات صلة
هاني عزوز.. ضيف جديد على قائمة ضحايا أسماء الأسد

خاص

هاني عزوز.. ضيف جديد على قائمة ضحايا أسماء الأسد

قالت مصادر إعلامية سورية إن حكومة النظام فرضت الحجز الاحتياطي على أموال رجل الأعمال هاني عزوز، بعد أن اتهمته بالتهريب والتهرب الضريبي، ليضاف بذلك إلى...
26 أيلول 2020
موسكو تتغنى بأستانة.. وتتبنى اللجنة الدستورية السورية

خاص

موسكو تتغنى بأستانة.. وتتبنى اللجنة الدستورية السورية

شدد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على "أهمية" منصة أستانة للتسوية السورية. وقال إن الدول الضامنة لها لعبت "دوراً بارزاً" في...
26 أيلول 2020
سلاح سري.. هكذا استهدفت القوات الأميركية القاعدة في سوريا

خاص

سلاح سري.. هكذا استهدفت القوات الأميركية القاعدة في سوريا

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن القوات الخاصة الأميركية في سوريا تستخدم صواريخ سرية لاستهداف قادة تنظيم القاعدة.
26 أيلول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.