• لنشر إعلاناتكم يرجى الاتصال على 81282724
  • للاشتراك بخدمة الأخبار عبر تطبيق واتساب يرجى التواصل معنا على الرقم التالي 81282724
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • يمكنكم التواصل مع فريق عمل موقعنا لنشر مقالاتكم على الرقم التالي: 81282724

هل بدأ باسيل الابتعاد عن حارة حريك؟

خاص - المحرر السياسي:

لافتة جدا كانت كلمة الوزير جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر اول من امس، اذ تناول معظم القضايا المطروحة والتي تطال تياره السياسي، واذ ظهر باسيل كالمدافع عن النفس، غير ان في عمق كلامه الكثير من الاشارات السياسية التي يمكن البناء عليها لاستشراف موقعه السياسي في المرحلة المقبلة،  من المبادرة الفرنسية الى الحكومة وصولا الى ملف العقوبات وعلاقته بحزب الله ومصير تقاربه السياسي مع حركة امل، وفي هذا الاطار تحدث باسيل من دون قفازات  هذه المرة فاتحا باب التساؤلات عن مصير تفاهمه السياسي مع حزب الله بالرغم من تأكيده الدائم بأنه لن يترك الحزب في القضايا الاستراتيجية وان تمايزه يمكن  ان يفيد  في القضايا الداخلية.

اهم ما جاء في كلام باسيل كان تمايزه عن موقف كل من حزب الله وحركة امل في مسألة وزارة المالية ففي حين يصر الثنائي ان تبقى هذه الحقيبة من حصة الطائفة الشيعية والوزير يسميه الثنائي الشيعي، رفض باسيل هذا الامر من دون ان يسميه بالتحديد وقال انه يرفض ان تكون هذه الوزارة او تلك من حصة هذه الطائفة او تلك واصر على فكرة المداورة في الحقائب، هذا الامر سيشكل في المرحلة المقبلة مادة دسمة للسجال بين حركة امل والتيار، لان امل سترى ان ما قام به باسيل هو مساهمة في زيادة الضغوط عليها والتي بدأت بشكل جدي مع العقوبات الاميركية التي طالت احد ابرز قياداتها النائب علي حسن خليل، وهذا يعني ان امل قد ترد في السياسة على باسيل وبسرعة.

وتعتقد المصادر ان توقيت هجوم باسيل على حركة امل يحمل الكثير من الدلالات السياسية، اذ انه حصل في الفترة الذهبية بين باسيل وبري، اي انه لم يكن هناك اي مشكلة سياسية بين الطرفين قبل هجوم باسيل وهذا يعني ان الاخير اراد ايصال رسالة الى المجتمع الدولي تقول بأنه جاهز لتغيير تحالفاته السياسية في مقابل عدم فرض اي عقوبات عليه، والاهم في توقيت تمايز باسيل هو انه جاء بعد توجيه واشنطن العقوبات ضد حلفاء الحزب وبالتالي قد يكون باسيل يسعى الى تجنب العقوبات او قد يكون الامر مبنيّا في الاصل على تفاهمات جرت بعيدا عن الاعلام مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بهدف حماية باسيل وتياره السياسي من العقوبات الاميركية.

وترى المصادر ان باسيل في تمايزه هذا مع حزب الله قد يكون وجه رسالة واضحة للحزب بأنه جاهز للذهاب بعيدا في هذا التمايز الداخلي، اي انه اعرب عن استعداده لاعطاء الحكومة الثقة حتى لو لم يكن هو موافق عليها، وبالتالي فإن اعطاءها الثقة سيكون تحصيلا حاصلا في حال لم يكن الثنائي الشيعي موافقاً على قاعدة من ساواك بنفسه ما ظلمك، غير ان الامر قد يتعدى الفكرة الحكومية اذ ان ترك باسيل لحليفه الاساسي اي حزب الله، وحيدا في هذه المعركة فهذا يعني ان باسيل يريد ان يقطع خطوطا جدية من التواصل معه خصوصا ان الحزب كان قد عطل حكومات ومنع تشكيلها حفاظا على حصص حليفه البرتقالي، لذلك فإن موقف باسيل سيأخذ ضجة كبرى في الايام المقبلة.

وتلفت المصادر الى ان باسيل قد يكون نسّق كل خطابه مع الثنائي الشيعي بهدف تحقيق امرين الاول ارضاء الفرنسيين وتجنب العقوبات الاميركية، اما الثاني فشد عصبه الشعبي الممتعض من تحالفه مع حركة امل وممتعض من موقف حزب الله القريب من امل اكثر من  قربه من التيار وهذا ما ظهر بشكل واضح خلال تظاهرة العونيين امام قصر بعبدا قبل يومين..

أخبار ذات صلة
هاني عزوز.. ضيف جديد على قائمة ضحايا أسماء الأسد

خاص

هاني عزوز.. ضيف جديد على قائمة ضحايا أسماء الأسد

قالت مصادر إعلامية سورية إن حكومة النظام فرضت الحجز الاحتياطي على أموال رجل الأعمال هاني عزوز، بعد أن اتهمته بالتهريب والتهرب الضريبي، ليضاف بذلك إلى...
26 أيلول 2020
موسكو تتغنى بأستانة.. وتتبنى اللجنة الدستورية السورية

خاص

موسكو تتغنى بأستانة.. وتتبنى اللجنة الدستورية السورية

شدد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على "أهمية" منصة أستانة للتسوية السورية. وقال إن الدول الضامنة لها لعبت "دوراً بارزاً" في...
26 أيلول 2020
سلاح سري.. هكذا استهدفت القوات الأميركية القاعدة في سوريا

خاص

سلاح سري.. هكذا استهدفت القوات الأميركية القاعدة في سوريا

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن القوات الخاصة الأميركية في سوريا تستخدم صواريخ سرية لاستهداف قادة تنظيم القاعدة.
26 أيلول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.