• تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه

في حال فشل المبادرة الفرنسية.. حلان امام حارة حريك

خاص - المحرر السياسي:

لم تحسم حتى الساعة ما اذا كانت المبادرة الفرنسية فشلت ام لا، البعض يتحدث عن لفظها انفاسها الاخيرة، واخرون  يقولون ان الفرنسيين سيتنازلون وسيحصل الثنائي الشيعي على ما يريد من وزارة المال الى تسمية وزرائه، في كل الاحوال وبالرغم من كل الايجابية فإن امكانية سقوط المبادرة لا تزال حتى اللحظة مرجحة على نجاحها، لذلك بدأت تطرح خيارات وبدائل وسيناريوات قد تحصل في حال اعرب الفرنسيون عن  رفضهم التام للاستمرار في المحاولات والحوارات مع القوى السياسية اللبنانية. المشترك في كل التوقعات ان الانهيار سيكون اشد حدّة واكثر صعوبة وستزيد الازمة المالية والنقدية، وهذا يعني ان الشعب اللبناني ستزيد معاناته، لكن ماذا عن الخيارات السياسية.

ترى المصادر ان الخيارات السياسية باتت اكثر وضوحاً لدى الاكثرية النيابية، اذ ان سقوط المبادرة الفرنسية يعني استقالة او اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب الذي سيكون قد انهى مهمته من دون اي مساعي جدية للتأليف، وسيكون امام قوى الاكثرية النيابية خيارات عدة، لكن حكومة الوحدة الوطنية، وتحديدا تلك التي تحظى بغطاء شعبي وسياسي من الطائفة السنية لن تكون احدى هذه الخيارات، لان رؤساء الحكومات السابقين لن يكونوا مجددا ضمن اي حل سياسي في المرحلة المقبلة، اقله ليس قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية التي ستحدد الكثير من التوجهات الدولية والاقليمية وحتى الداخلية في لبنان وعليه هناك خيارات اخرى لقوى الثامن من اذار ابرزها خياران.

الخيار الاول هو الذهاب بعيدا في المواجهة، وهذا الخيار لن يحصل الا في حال ذهب الانهيار المالي والنقدي وتاليا الاقتصادي والمعيشي الى حدود قصوى لا عودة عنها، وتوحي بان هناك قرارا بإنهاء القدرات المعيشية والذهاب الى الانهيار الكامل لمنظومة الدولة اللبنانية، عند ذلك الحين سيكون فريق الاكثرية النيابية جاهزا للمواجهة السياسية، وسيتم تشكيل حكومة يرأسها احد صقور قوى الثامن من اذار لان الامر سيكون ضروريا لاتخاذ قرارات جدية جدا بالتوجه نحو الشرق من دون القيام بتوافقات داخلية حتى، بل سيكون التواصل مع ايران رسميا وسيصبح  امرا واقعاً على الجميع، كما سيتم فتح الحدود مع سوريا، وعند ذلك الحين تكون المواجهة وصلت الى حد لا عودة فيه الى الوراء.

اما الخيار الثاني هو الابقاء على حكومة حسان دياب لتصريف الاعمال، وهذه الحكومة ستستمر في تصريف الاعمال لان حزب الله لايعتبرها حكومة عدوة ولا داعي لتشكيل حكومة جديدة في هذه المرحلة الضيقة من الزمن، بل ستبقى حكومة دياب تحاول ايجاد الحلول الآنية قدر الامكان، وذلك سيحصل في حال لم تجر واشنطن لبنان الى الانهيار الكامل، وبقي مستوى الازمة كما هو عليه الان، وهذا يعني ان دياب سيكون البديل الحقيقي ووسيلة تضييع الوقت الاستراتيجية لفريق الاكثرية النيابية، اذ ان حكومته قادرة على تحمل المسؤولية الصحيةوالامنية وحتى السياسية في حال حصول اي تطورات عسكرية في جنوب لبنان، لذلك فليس هناك ضرر من بقائها لاشهر قليلة.

وتعتبر المصادر انه بعد الانتخابات الرئاسية الاميركية ستعود الخيارات الى الظهور مجددا، اما تسوية جدية تعيد انتاج السلطة في لبنان اوتسوية محدودة وفق معايير حكومات الوحدة الوطنية وتخفيف حجم الضغوط وتحسين الوضع الاقتصادي اما الذهاب الى مواجهة شاملة بحكومة اكثرية تذهب الى الخطوات الجذرية التي تحدثنا عنها سابقاً.

أخبار ذات صلة
إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

خاص

إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي، ليل الخميس/الجمعة، موقعاً تواجد فيه عدد من الشخصيات السلفية والعشائرية المستقلة، وآخرين يتبعون لتنظيم...
24 تشرين الأول 2020
بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

خاص

بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

أظهر استطلاع فوري لشبكة "سي إن إن" عقب انتهاء المناظرة الرئاسية الأخيرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه في الانتخابات الرئاسية جو بايدن، أن...
24 تشرين الأول 2020
السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

خاص

السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

أعلنت السفارة الأميركية في تركيا الجمعة، توقيفها مؤقتاً خدمات التأشيرات بسبب تقارير موثوقة بشأن هجمات إرهابية محتملة واختطاف ضد مواطني الولايات...
24 تشرين الأول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.