• تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه

الثنائي يرفض مبادرة الحريري.. خيط بغير هالمسلة!

خاص - المحرر السياسي:

من الواضح ان الضغوط الدولية وتحديدا الفرنسية تزداد على لبنان من اجل انجاح المبادرة الفرنسية وحل الازمة الحكومية في لبنان تمهيدا لبدء عملية انقاذ الاقتصاد اللبناني من الانهيار الكامل الذي لا عودة منه، ومن الواضح ايضا ان المبادرة التي اعلن عنها الرئيس ميشال عون لم تحظى بتجاوب جدي من قبل الثنائي الشيعي، لذلك فقد دفع الفرنسيون بالرئيس سعد الحريري لطرح مبادرة اخرى فيها تراجع واضح خطوة الى الوراء اذ اعلن الحريري موافقته على ان يتولى شيعي وزارة المالية على ان يكون مستقلا يختاره رئيس الحكومة، وهذه المبادرة اظهرت ان التراجع سيأتي من الطرف المعارض للثنائي الشيعي وليس من الثنائي نفسه، لذلك فإن الجواب الرسمي على مبادرة الحريري لم يأت بعد.

ووفق مصادر مطلعة فان الثنائي الشيعي يعتبر ان الكرة هي في ملعب الخصوم حتى يوم الدين، وانه ليس هناك اي داعٍ لمراجعة الرئيس نبيه بري او حزب الله في القضايا الحكومية، فالشروط والمطالب واضحة، وزارة المالية وان يختار الثنائي جميع الوزراء الشيعة، وغير ذلك لن يشارك الثنائي في الحكومة المقبلة نهائيا، واذا لم يشاركوا فلن يكون هناك حكومة، لذلك فإن مبادرة الحريري ولدت ميتة، ولن يكتب لها النجاح ان لم يليها خطوات تنازلية اخرى، وعليه فإن الرئيس نبيه بري سيضع سلم النزول عن الشجرة للحريري مجدداً، وسيسمي له عددا من الشخصيات الشيعية لتتسلم وزارة المالية، لكن اذا رفض الحريري هذا الامر تكون مبادرته قد سقطت.

وتلفت المصادر الى ان الثنائي الشيعي لن يقبل ان يتدخل احد في تسمية الوزراء الشيعة لا من قريب ولا من بعيد وكل ما يحصل ينظر اليه بوصفه إلتفافا واضحا على المطالب الاميركية بتحجيم دور حزب الله وحلفائه من الحكومة، لذلك فإن مبادرة الحريري رُفضت عبر تسريب قناة المنار التابعة للحزب خبر مفاده ان مصادر الثنائي الشيعي طلبت من الحريري عدم التدخل في تشكيل الحكومة، وانه كيف يسمح لنفسه ان يتدخل في تسمية الوزراء الشيعة، كما رد الثنائي على عبارة تجرع السم بتذكير الحريري بكم منع هذا الثنائي عن الحريري تجرع السم الذي كان حلفاؤه يريدون اجباره على شربه، في اشارة واضحة لاعتقال الحريري في السعودية واستقالته من الحكومة بعد حراك ١٧ تشرين.

وترى المصادر ان التصويب الاعلامي على الثنائي باعتباره المعرقل ستزيد خصوصا ان هناك تهليل واضح للحريري على مبادرته كمقدمة لتحميل رافضيها مسؤولية تعطيل البلد والانهيار، وعليه فإن الهجمة الاعلامية لن تشكل عامل ضغط اضافي فالثنائي يعرف ماذا يريد جيدا من الحكومة ويعرف ماذا يريد اعداء البلد الاقليميين والدوليين، وكذلك يعرف انه قادر على تحمل رفض هذه المبادرات الالتفافية واخذ هذا التعطيل في صدره عن حلفائه الذين يرتعبون من سقوط التسوية السياسية الفرنسية او من العقوبات. وتضيف المصادر ان المرحلة المقبلة ستشهد حركة سياسية جدية من الثنائي باتجاه الرئيس ميشال عون وذلك لتمتين العلاقة واعادة ترتيب فريق الثامن من اذار.

أخبار ذات صلة
إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

خاص

إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي، ليل الخميس/الجمعة، موقعاً تواجد فيه عدد من الشخصيات السلفية والعشائرية المستقلة، وآخرين يتبعون لتنظيم...
24 تشرين الأول 2020
بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

خاص

بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

أظهر استطلاع فوري لشبكة "سي إن إن" عقب انتهاء المناظرة الرئاسية الأخيرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه في الانتخابات الرئاسية جو بايدن، أن...
24 تشرين الأول 2020
السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

خاص

السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

أعلنت السفارة الأميركية في تركيا الجمعة، توقيفها مؤقتاً خدمات التأشيرات بسبب تقارير موثوقة بشأن هجمات إرهابية محتملة واختطاف ضد مواطني الولايات...
24 تشرين الأول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.