• تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه

سلاح سري.. هكذا استهدفت القوات الأميركية القاعدة في سوريا

المحرر السياسي:

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن القوات الخاصة الأميركية في سوريا تستخدم صواريخ سرية لاستهداف قادة تنظيم القاعدة.

وأوضحت الصحيفة أن الغارة التي قتلت زعيماً بارزاً في تنظيم القاعدة (شمال غربي سوريا) قبل أسبوعين، نفذتها طائرة مسيّرة غير عادية، وأنها استخدمت سلاحاً سرياً، يسمى صاروخ "نينجا هيلفاير". وذكرت أنه تم استبدال الرأس الحربي المتفجر في الصاروخ بشفرات طويلة تعمل على استهداف الضحية مع تقليل المخاطر على المدنيين القريبين.

وأضافت "نيويورك تايمز" أن هذه هي المرة الثانية خلال 3 أشهر، التي يقتل فيها الكوماندوز الأميركي قائداً بارزاً في القاعدة (شمال غربي سوريا) بهذه الصواريخ المصممة خصيصاً لهذا الغرض.

وقالت إن "الضربة توضح تعقيدات تنفيذ عمليات ضد الجماعات الإرهابية في جزء من العالم حيث تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى تحقيق أهدافهما بحذر ودخولهما في صراع من حين لآخر".

وأدى الهجوم الأخير على دورية برية أميركية بواسطة عربة مدرعة روسية إلى تصعيد التوترات بين القوتين المتنافستين في شمال شرق سوريا. ودفع الاشتباك وزارة الدفاع الأميركية الأسبوع الماضي إلى إرسال مركبات برادلي القتالية والمزيد من دوريات الطائرات المقاتلة لتعزيز القوات الأميركية التي يزيد عددها عن 500.

ولكن في الجهة المقابلة من البلاد، حيث لا يوجد للولايات المتحدة قوات على الأرض، تقوم قيادة العمليات الخاصة المشتركة السرية للجيش، بمساعدة وكالة المخابرات المركزية، بشن حرب ظلّ ضد تهديد إرهابي مختلف، وهو تهديد صغير لكنه خبيث. ويقول المسؤولون الأميركيون إن "فرع القاعدة" يخطط لشن هجمات ضد الغرب.

ويسعى قادة القاعدة في سوريا إلى العمل في المناطق الحضرية، ويحسبون أن القوات الأميركية ستكون حذرة من تنفيذ ضربات صاروخية قد تضر بالمدنيين. لكن صاروخ "هيلفاير" المعدل يحمل رأساً حربياً خاملاً. وبدلاً من الانفجار، يقذف حوالي 100 رطل من المعدن عبر الجزء العلوي من مركبة الهدف. 

إذا لم تقتل المقذوفة عالية السرعة الهدف، فإن الميزة الأخرى للصاروخ تقضي عليه: ستة شفرات طويلة مدسوسة بالداخل، وتنتشر قبل ثوان من الاصطدام لتقطيع أي شيء في مسارها.

تم تطوير "هيلفاير" المعدل، المعروف باسم "RX9"، في البداية منذ ما يقرب من عقد من الزمان تحت ضغط من الرئيس باراك أوباما لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين والأضرار بالممتلكات في حروب الولايات المتحدة طويلة الأمد على الإرهاب في المناطق النائية مثل أفغانستان، باكستان والعراق وسوريا والصومال واليمن.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أميركيين أن السلاح قد استُخدم ربما ست مرات في السنوات الأخيرة، عادة عندما يتم تحديد موقع زعيم إرهابي كبير قد يؤدي استهدافه بأسلحة أخرى إلى مقتل مدنيين قريبين.

واستخدمت قوات العمليات الخاصة الأميركية صاروخ "RX9" في حزيران/يونيو لقتل خالد العاروري، الزعيم الفعلي لفرع القاعدة في سوريا. والعاروري كان من قدامى المحاربين في القاعدة وتعود مسيرته السلفية إلى التسعينيات. وأكد المسؤولون الأميركيون استخدام الصاروخ غير العادي في حالتين سابقتين، واحدة من قبل وكالة المخابرات المركزية، في شمال غرب سوريا، وواحدة من قبل قيادة العمليات الخاصة المشتركة في اليمن.

أخبار ذات صلة
إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

خاص

إدلب: غارة للتحالف تودي بقيادات سلفية مناهضة للجولاني

استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي، ليل الخميس/الجمعة، موقعاً تواجد فيه عدد من الشخصيات السلفية والعشائرية المستقلة، وآخرين يتبعون لتنظيم...
24 تشرين الأول 2020
بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

خاص

بعد المناظرة الأخيرة.. بايدن يضع قدماً في البيت الأبيض

أظهر استطلاع فوري لشبكة "سي إن إن" عقب انتهاء المناظرة الرئاسية الأخيرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه في الانتخابات الرئاسية جو بايدن، أن...
24 تشرين الأول 2020
السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

خاص

السفارة الأميركية في تركيا توقف خدماتها.. خوفا من الإرهاب

أعلنت السفارة الأميركية في تركيا الجمعة، توقيفها مؤقتاً خدمات التأشيرات بسبب تقارير موثوقة بشأن هجمات إرهابية محتملة واختطاف ضد مواطني الولايات...
24 تشرين الأول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.