• تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه
  • تابعوا صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الضغط على الروابط الخاصة أعلاه

التفاؤل الكاذب.. الحريري يناور!

خاص - ستيفاني مراد:

بات سهلا على متابعي عملية تشكيل الحكومة ومسارات المفاوضات التي تسيطر على المناخ السياسي في لبنان معرفة ان عمليات التفاؤل التي يحاول الرئيس سعد الحريري اظهارها للعلن وللاعلام هي مجرد قنابل دخانية يستعملها من اجل تضليل الراي العام الداخلي و المجتمع الدولي المهتم بعملية التشكيل السريع للحكومة، اذ ان السؤال المطروح هو ما الذي تغير بهذه السرعة حتى باتت الحكومة قاب قوسين او ادنى من التشكيل؟ هذا في التحليل، اما في المعلومات فإن كل الاجواء التي تصل من قصر بعبدا توحي بان التفاؤل المزعوم الذي يريده الحريري هو مجرد عملية اعلامية. 

ووفق مصادر مطلعة فان الرئيس سعد الحريري يعلم جيدا ان لقائه برئيس الجمهورية ميشال عون لم يؤد الى اي تذليل للعقبات الموجودة ولم يؤد الى تسوية معقولة بينهما خصوصا ان المشاكل والخلافات المتعلقة بتشكيل الحكومة مرتبطة جذريا بمسالة الميثاقية التي ُيوليها التيار الوطني الحر اولوية قصوى في خطابه السياسي والاعلامي امام الشارع المسيح، وبالتالي فان شيئا لم يتغير والحريري لم يقدم اي تنازل معقول للرئيس عون يمكنه من الموافقة معه على تشكيل الحكومة، و اللقاء الذي حصل والذي استمع فيه الحريري معظم الوقت لمطالب عون ولم يقدم اي اجابة معقولة يمكن البناء عليها. 

وتشير المصادر الى ان مناورة الحريري ونشره الاجواء الايجابية هي مجرد عملية سياسية واعلامية تهدف الى تحميل العهد مسؤولية عدم تشكيل الحكومة، خصوصا انه يتم مواكبتها بحملات اعلامية ضخمة توحي بان الايجابية حقيقية، "الا اذا سعى  الوزير جبران باسيل لعرقلة تشكيل الحكومة"، وهذا هو الهدف الحقيقي من كل ما يقوم به الحريري، اذ انه يهدف بشكل علني واضح الى الايحاء بانه قدم كل التسهيلات اللازمة لتشكيل الحكومة غير ان الوزير جبران باسيل هو الذي يمنع التشكيل عبر فرضه شروطا سياسية مستحيلة التطبيق، لذلك فان مصادر قصر بعبدا اكدت بسرعة وخلال مدة قصيرة من اعلان ايجابية الحريري ان عملية التشكيل لا تزال معقدة ولم يصل الطرفان الى اي حل. 

وتعتقد المصادر ان لا حكومة في الافق، بل اكثر من ذلك لا يمكن تشكيل حكومة في لبنان قبل مغادرة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للبيت الابيض، اذ ان ادارته لا تزال تضع فيتو امام الرئيس سعد الحريري وتمنعه من تشكيل اي حكومة يشارك فيها حزب الله او التيار الوطني الحر، لذلك فان الحريري يحاول المناورة والسعي الى اظهار نفسه بريء امام الراي العام من مسألة التعطيل، في حين انه في الواقع يعمل بشكل جدي على تمرير الوقت الى حين تغيير الادارة الامريكية حتى يتمكن من تقديم التنازلات التي يرغب بتقديمها، وبالتالي تشكيل حكومة سريعا في لبنان.

أخبار ذات صلة
قطر:لا معوقات أمام حل الأزمة الخليجية

خاص

قطر:لا معوقات أمام حل الأزمة الخليجية

أعلن وزير الخارجية القطرية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الأربعاء، عن اتفاق مبدئي للعمل على المصالحة الخليجية، مشيراً إلى أنه لا معوقات سياسية...
24 كانون الأول 2020
القنيطرة: اغتيال مقربين من حزب الله

خاص

القنيطرة: اغتيال مقربين من حزب الله

تشهد محافظة القنيطرة توتراً أمنياً ازدادت وتيرته ليل الثلاثاء/الأربعاء، بعد اغتيال عنصرين مرتبطين ب"حزب الله" اللبناني، برصاص مجهولين في...
24 كانون الأول 2020
الاتفاق النووي الايراني: مساعٍ إسرائيلية-إماراتية للالتحاق بالمفاوضات

خاص

الاتفاق النووي الايراني: مساعٍ إسرائيلية-إماراتية للالتحاق بالمفاوضات

عبّرت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو عن أسفها لاستمرار عدم تنفيذ جميع بنود خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق...
24 كانون الأول 2020
Loading
ابحث هنا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.